سيدة ألمانية تشتكي تعرضها للظلم من قبل محافظة دمشق .. ومسؤول في المحافظة يرد

اشتكت سيدة ألمانية مقيمة في سوريا منذ 35 عام، وتملك محل للتحف والتراث في محلة باب شرقي بدمشق القديمة يحمل اسم “عناة” من قيام محافظة دمشق بإخلاء المحل ما تسبب بخسارتها ممتلكات تقدر بحوالي 10 مليون ليرة سورية.

وتروي السيدة “هايكة فيبر” لتلفزيون الخبر: “في 28 تموز تم إبلاغ مساعدتي أن هناك بلاغاً لي يجب أخذه من المختار، وكنت حينها في ألمانيا بسبب أزمة كورونا، وصلت إلى سوريا في 31 تموز واستلمت البلاغ من المختار في 2 آب، وحصلت على نسخة غير موقعة من المحافظ”.

وتضيف: “لم تكن هناك إمكانية لرؤية أي شخص في المحافظة حتى 9 آب بسبب عيد الأضحى، وتفاجأت أن لا أحد يعرف أي شيء عن هذا الإشعار”

وتابعت “ فسألت عن السبب، لأني سبق ودفعت الإيجار بالفعل لغاية عام 2020 ، ولم أتأخر أبداً في الدفع الإيجار، وكنت دائماً أقبل بزيادة الإيجار بدون شكوى، فطلبوا مني التواصل مع مدير دائرة خدمات دمشق القديمة مازن فرزلي، والذي أخبرني أن المحافظة قررت زيادة الأرباح وأنهم سيستولون على العقار”.

المصدر : تلفزيون الخبر