الأمن الجنائي: يجب التفريق بين الخطف والتغيب عن المنزل..وتسجيل عشر جرائم اغتصاب منذ بداية العام على مستوى سورية

أكد رئيس قسم التحقيق بفرع الأمن الجنائي المقدم محمد الحريث لميلودي إف إم أن “نسبة جرائم الخطف مع بداية هذا العام على مستوى محافظة دمشق تكاد أن تكون معدومة أي لا تتجاوز 6 جرائم وأغلبها مكتشفة “، مبيناً أنه “يجب عدم الخلط بين جريمة الخطف وتغيب الشخص عن المنزل لأنه مؤخراً ينتشر الكثير من الشائعات المغلوطة حول ذلك”.
وبين الحريث أن ” أكثر جرائم القتل التي حدثت في الآونة الأخيرة كانت بسبب إما الاغتصاب أو السرقة أو إقامة علاقات غير شرعية”، مبيناً أنه “لم يسجل مع مطلع العام أكثر من 10 حالات جرائم اغتصاب 5 منها تم اكتشافها”، متابعاً: “80% من جرائم القتل والاغتصاب المكتشفة على مستوى القطر تم توقيف مرتكبيها”.
أكد رئيس قسم التحقيق بفرع الأمن الجنائي المقدم محمد الحريث لميلودي إف إم أن “نسبة جرائم الخطف مع بداية هذا العام على مستوى محافظة دمشق تكاد أن تكون معدومة أي لا تتجاوز 6 جرائم وأغلبها مكتشفة “، مبيناً أنه “يجب عدم الخلط بين جريمة الخطف وتغيب الشخص عن المنزل لأنه مؤخراً ينتشر الكثير من الشائعات المغلوطة حول ذلك”.
وبين الحريث أن ” أكثر جرائم القتل التي حدثت في الآونة الأخيرة كانت بسبب إما الاغتصاب أو السرقة أو إقامة علاقات غير شرعية”، مبيناً أنه “لم يسجل مع مطلع العام أكثر من 10 حالات جرائم اغتصاب 5 منها تم اكتشافها”، متابعاً: “80% من جرائم القتل والاغتصاب المكتشفة على مستوى القطر تم توقيف مرتكبيها”.
أكد رئيس قسم التحقيق بفرع الأمن الجنائي المقدم محمد الحريث لميلودي إف إم أن “نسبة جرائم الخطف مع بداية هذا العام على مستوى محافظة دمشق تكاد أن تكون معدومة أي لا تتجاوز 6 جرائم وأغلبها مكتشفة “، مبيناً أنه “يجب عدم الخلط بين جريمة الخطف وتغيب الشخص عن المنزل لأنه مؤخراً ينتشر الكثير من الشائعات المغلوطة حول ذلك”.
وبين الحريث أن ” أكثر جرائم القتل التي حدثت في الآونة الأخيرة كانت بسبب إما الاغتصاب أو السرقة أو إقامة علاقات غير شرعية”، مبيناً أنه “لم يسجل مع مطلع العام أكثر من 10 حالات جرائم اغتصاب 5 منها تم اكتشافها”، متابعاً: “80% من جرائم القتل والاغتصاب المكتشفة على مستوى القطر تم توقيف مرتكبيها”.